Sunday, October 24, 2021
اخبار العراق العاجلة من اكثر من مصدر

واع/رئيس جمهوريَّة صربيا السيّد ألكسندر فوتشيتش يشيد بالعلاقات العراقيَّة الصربيّة ..

وكالة أنباء الإعلام العراقي – واع / خالد النجار / بغداد استقبل رئيس جمهوريَّة صربيا، السيّد ألكسندر فوتشيتش، في القصر…

By وكالة الاولى نيوز , in الاخبار السياسية , at 10 أكتوبر، 2021 الوسوم:, , , , , , , , ,

وكالة أنباء الإعلام العراقي – واع / خالد النجار / بغداد

استقبل رئيس جمهوريَّة صربيا، السيّد ألكسندر فوتشيتش، في القصر الرئاسيّ وزير خارجية العراق اثناء مُشاركته في إجتماع دول حركة عدم الانحياز والاحتفال بالذكرى الستين على تأسيسها وانعقاد المُؤتمر الأول لها في بلغراد.
( واع )..ورحب السيد رئيس الجمهوريَّة بزيارة الوزير ، مُشيراً إلى تاريخ ومسيرة العلاقات بين بغداد وبلغراد، مُؤكَّداً على دعم بلاده لأمن وسيادة العراق، مُعرباً عن تثمينه للتضحيات التي قدمها العراق في مُحاربة الإرهاب.
( واع ).. وأعرب عن استعداد بلاده بتقديم الدعم والمُساعدة للعراق والاستفادة من الخبرات في مُختلف المجالات بما يخدم تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.
( واع )..و قدم السيّد الوزير الشكر إلى الرئيس الصربيّ على حفاوة الاستقبال، مُثمناً مواقف صربيا في دعمها للعراق في المُحافل الدوليَّة والمُساعدات التي قدمتها.
( واع )..مُشيراً إلى تأريخ وعمق العلاقات العراقيَّة-الصربيَّة، مُعرباً عن أمله في استئناف اجتماعات اللجنة العراقيَّة-الصربيَّة المُشترَكة، ومُساهمة الشركات الصربيّة في إعادة اعمار العراق وبناء بناه التحتيّة التي دمرت بسبب الحروب التي مرت عليه ومنها حربه ضد الإرهاب، وأكَّد الوزير على رغبة العراق في توسيع مجالات التعاون لتشمل الزراعيّة والصحيّة والثقافيّة والعلميّة والاقتصاديّة والاستثمارات النفطيّة، لتعزيز العلاقات الثنائيَّة وتوطيدها.
كما استعرض الوزير لرئيس الجمهوريَّة الصربي عن التحولات السياسيّة في العراق والانتخابات التي تجري وقائعها هذا اليوم في عموم العراق لانتخاب برلمان جديد..
( واع )..وفي ختام اللقاء أعربة رئيس الجمهوريَّة الصربي عن تمنياته للعراق وشعبه دوام الاستقرار والرفاهية، مُؤكَّداً مُشاطرته لرغبة العراق استئناف اجتماعات اللجنة المُشترَكة، وأنَّه سيوعز إلى الحكومة بالقيام بذلك لما لها من أهميّة بتوثيق عرى الصداقة والتعاون بين البلدين.



Source link

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *