Monday, September 20, 2021
اخبار العراق العاجلة من اكثر من مصدر

حكومة كردستان ترد بقوة على حاكم الزاملي : وفروا الحياة الكريمة للمواطنين بدلاً من تبادل الاتهامات !

بغداد- العراق اليوم: نفت دائرة الإعلام والمعلومات في حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، ما جاء في تصريحات القيادي في التيار الصدري…

By وكالة العراق اليوم , in اخبار العراق الان , at 5 أغسطس، 2021 الوسوم:, , , , , , , , , , , , , ,



كردستان ترد بقوة على حاكم الزاملي وفروا الحياة

بغداد- العراق اليوم:

نفت دائرة الإعلام والمعلومات في حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، ما جاء في تصريحات القيادي في التيار الصدري والنائب السابق في مجلس النواب حاكم الزاملي، وأشارت إلى أن ما ذكره ليس سوى “تهرب من المسؤولية عن التقصير الحاصل في الوضع الأمني بباقي مناطق العراق.

وكان الزاملي قد دعا قبل فترة “القائد العام للقوات المسلحة العراقية إلى الضغط على تركيا وإقليم كردستان لمنع مرور وتدفق العناصر الإرهابية”، مشدداً على “ضرورة فتح قنوات للتعاون المباشر وتنسيق العمل الأمني والاستخباري للحد من هجمات العناصر الإجرامية والقضاء على البؤر المتطرفة وتجفيف منابع الإرهاب”، وفق تعبيره.

وقالت دائرة إعلام كردستان  في بيان : “أدلى النائب السابق في مجلس النواب العراقي، حاكم الزاملي، بتصريح في وسائل الإعلام ألقى خلاله التهم جزافاً على الإقليم، مدّعياً بأن (خطاً إرهابياً يمتد من تركيا مروراً بأربيل ثم إلى كركوك باتجاه ديالى)”.

واضاف البيان “إننا، في حكومة إقليم كردستان، وإذ نعرب عن قلقنا إزاء هذه التصريحات التي لا تخدم أي جهة، بل ستتسبب في خلق مزيد من الفرقة وانعدام الثقة بين الأطراف العراقية، فإننا نذكّر الجميع بأن إقليم كردستان كان دائماً في خط الصد الأول لمواجهة الإرهابيين منذ عام 2014 ولغاية الآن”.

مشيراً الى أن “قوات بيشمركة كردستان لا تزال تدافع عن أرض الوطن وتتصدى للإرهابيين، وضحّت بآلاف الشهداء والجرحى من أبطالها في سبيل حماية أمن واستقرار كردستان والعراق “.

واوضحت الدائرة بحسب البيان، أن” هذه التصريحات ليست سوى تهرب من المسؤولية عن التقصير الحاصل في الوضع الأمني في مناطق أخرى من العراق، مؤكداً أنه “من الأفضل وللاطراف كافة وبدلاً من تبادل الاتهامات، أن توحد جهودها في إطار ضمان الأمن والاستقرار، وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين.”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *