Monday, September 27, 2021
اخبار العراق العاجلة من اكثر من مصدر

جوزيه مورينيو بعد المباراة 1000.. أبرز 5 مشاهد مثيرة في مسيرته

حقق البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب روما الإيطالي رقما استثنائيا في مسيرته التدريبية (الأحد) بخوضه المباراة رقم 1000 في مسيرته التدريبية….

By وكالة الاولى نيوز , in الرياضية , at 13 سبتمبر، 2021 الوسوم:, , , , , , , ,

حقق البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب روما الإيطالي رقما استثنائيا في مسيرته التدريبية (الأحد) بخوضه المباراة رقم 1000 في مسيرته التدريبية.

وقاد مورينيو روما، مساء الأحد، على ملعب “أولمبيكو” لتحقيق فوز قاتل على ساسولو بنتيجة 2-1 في الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي، واعتلاء الصدارة بفارق الأهداف أمام ميلان.

وحملت تلك المباراة الرقم 1000 في مسيرة مورينيو التدريبية، وهو حدث استثنائي لمدرب يعتبره البعض من بين الأفضل في تاريخ كرة القدم، علما بأنه لقب نفسه عام 2004 بـ”سبيشيال وان” أي “المدرب الاستثنائي”.

ونستعرض لكم في التقرير التالي أبرز 5 مشاهد مثيرة للجدل في مسيرة مورينيو التدريبية التي امتدت على مدار 1000 مباراة.

الثأر من برشلونة

يظل مشهد احتفال مورينيو الهيستيري بتأهل إنتر ميلان الإيطالي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2010 على حساب برشلونة الإسباني من بين الأكثر إثارة في مسيرة المدرب البرتغالي.

وعقب نهاية مباراة إياب نصف النهائي بتأهل الإنتر رغم خسارته 0-1، مستفيدا من فوزه ذهابا 3-1، انطلق مورينيو بفرحة هيستيرية،

وأشار بيده إلى نجاحه في إقصاء برشلونة حامل اللقب من البطولة، وهو الذي كان يصنف حينها بالفريق الأقوى في العالم.

ولم يكن هذا فقط سبب فرحة مورينيو الجنونية، بل إن الأمر له علاقة بانتقام شخصي من إدارة برشلونة،

بعدما دخلت معه في مفاوضات عام 2008 للتعاقد معه، قبل أن تتراجع وتقرر استقدام الإسباني بيب جوارديولا،

ليذهب هو إلى الإنتر، ويثأر بعدها بإقصاء البارسا من البطولة الأقوى عالميا على مستوى الأندية.

احتفال حول مجرى التاريخ

من بين المشاهد الأكثر إثارة في تاريخ مورينيو، حين ركض بشكل جنوني ناحية لاعبي بورتو البرتغالي،

احتفالا بتسجيل الفريق لهدف التعادل القاتل أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2004.

هذا الهدف سمح لبورتو بالتأهل لربع النهائي ومواصلة المشوار نحو تحقيق اللقب التاريخي،

مستفيدا من فوزه ذهابا 2-1، وهو ما يفسر هذا الاحتفال الهيستيري للمدرب البرتغالي.

ليس هذا فقط، حيث يرى البعض أن تلك اللقطة تحديدا كانت نقطة تحول في تاريخ مورينيو،

حيث إنه بعد فوزه بالثلاثية التاريخية مع بورتو 2004، بدأ رحلته الأسطورية بالقارة الأوروبية بداية من تشيلسي ،

ثم إنتر ميلان وريال مدريد وتشيلسي مرة أخرى ومانشستر يونايتد وتوتنهام، وأخيرا روما.

احتفال هوجان

لا ينسى مورينيو أي لاعب أو مدرب أو نادٍ يحاول التقليل منه أو مهاجمته، وهو ما حدث في مواجهة فريقه الأسبق مانشستر يونايتد مع يوفنتوس الإيطالي في مجموعات دوري أبطال أوروبا 2018-2019.

وشهدت المباراة صافرات استهجان وهجوما عنيفا من جماهير يوفنتوس على مورينيو في ملعب “أليانز” باعتباره، كان مدربا للغريم إنتر ميلان.

وبعد أن نجح مانشستر يونايتد خلال آخر 10 دقائق من المباراة في قلبها على اليوفي، والفوز 2-1، انطلق مورينيو إلى ملعب اللقاء بعد نهايته، وأطلق إشارات استفزازية لجماهير يوفنتوس، على طريقة المصارع الشهير هالك هوجان، مفادها “لا أسمع أصواتكم الآن”.

وجعل هذا الأمر ليوناردو بونوتشي، مدافع يوفنتوس العملاق، يحاول الاشتباك مع مورينيو، قبل أن يتم احتواء الأمور.

الشجار الأشهر

يعد شجار مورينيو مع الفرنسي أرسين فينجر في موقعة تشيلسي ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2014-2015، من أشهر الشجارات في مسيرة “سبيشيال وان” التدريبية.

وكانت هناك مقدمات لهذا الشجار الذي وصل لحد التلامس بالأيدي، بعدما وصف مورينيو نظيره الفرنسي بأنه “متخصص في الفشل”.

فرحة بضياع حلم

من بين أشهر لقطات مورينيو التاريخية فرحته التي وصفت بالجنونية، عقب تسجيل البرازيلي ويليان هدف فوز فريقه الثاني على ليفربول 2-0 ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز في شهر أبريل/ نيسان.

تلك الخسارة كانت سببا رئيسيا في خسارة ليفربول حلم التتويج بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ عام 1990، والـ19 في تاريخه، والمرة الأولى عامة في عهد البريميرليج وقتها، وهو ما يفسر فرحة مورينيو الجنونية، خاصة أنه خاض المباراة بتشكيل يغلب عليه اللاعبون البدلاء.



Source link

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *