Thursday, September 23, 2021
اخبار العراق العاجلة من اكثر من مصدر

الكعبي ووزير التربيه يتفقان على ضرورة إعادة الحياة للدوام الحضوري

اكد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب , على ضرورة استعادة الحياة الطبيعية للمدارس عبر الدوام الحضوري مع…

By وكالة الاولى نيوز , in المحلية , at 13 سبتمبر، 2021 الوسوم:, , , , , , , , ,

اكد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب , على ضرورة استعادة الحياة الطبيعية للمدارس عبر الدوام الحضوري مع تشديد الاجراءات الوقائية خلال الموسم الدراسي المقبل , مؤكدا ان الجميع بات يُدرك ان وباء كورونا اقل خطرا من انتشار الجهل ، جاء ذلك خلال زيارته اليوم الاثنين 13 ايلول 2021 الى مقر وزارة التربية ولقائه بـ الوزير علي حميد الدليمي والوكيل الفني حسين اللامي . وجرى خلال اللقاء بحث الخطة التدريسية للموسم المقبل 2021-2022 , والإتفاق مع وزير التربية على ضرورة عودة الدوام الحضوري واعداد خطة سريعة وفاعلة لذلك , مع حرص الكوادر التربوية على اخذ لقاح كورونا واتخاذ كافة التدابير الصحية لسلامة الطلبة , وتوجيه كافة المحافظات بأهمية تجهيز غرف سلامة صحية خاصة بالطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وقليلي المناعة في المدارس . وطالب الكعبي الحكومة المركزية والسادة المحافظين بتخصيص قطع اراض سكنية للكوادر التربوية بإعتبارهم بناة الانسان واصحاب الفضل على الجميع ، داعيا الجهات المعنية لتفعيل قانون المعلمين ورعايتهم ودعمهم ” معنوياً ومادياً ” عبر القروض الميسرة من المصارف الحكومية ، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الوزير والسادة الوكلاء ومدراء التربية ببغداد وعموم المحافظات وجميع الكوادر العاملة في الوزارة في وقت كانوا ولا زالوا امام تحدي كبير جراء جائحة كورونا .وركز عضو هيأة الرئاسة على وجوب زيادة التخصيصات المالية للقطاع التربوي خلال الاعوام المقبلة واستثمارها في تأهيل و بناء الأبنية المدرسية النموذجية ، فضلا عن رعاية الكوادر التدريسية ، وتأهيل البرامج والخطط التي من شأنها الارتقاء بواقع الطلبة سيما المرحلة الابتدائية . من جهته ثمن وزير التربية ، جهود الكعبي في رعايته جُملة من الندوات والاجتماعات الحاسمة للمواضيع والقضايا ذات العلاقة والتي تمس واقع المعلمين و الطلبة ، واصفا اياه بالداعم الأول للقطاع التربوي .



Source link

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *