Saturday, September 25, 2021
اخبار العراق العاجلة من اكثر من مصدر

الأسترالي ريكياردو يحصد جائزة سباق جائزة إيطاليا الكبرى

ظفر الأسترالي دانيال ريكياردو بسباق جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونزا الأحد، محققاً ثامن انتصاراته في الفورمولا واحد، والأول مع…

By وكالة الاولى نيوز , in الرياضية , at 12 سبتمبر، 2021 الوسوم:, , , , , ,

ظفر الأسترالي دانيال ريكياردو بسباق جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونزا الأحد، محققاً ثامن انتصاراته في الفورمولا واحد، والأول مع فريق ماكلارين الذي التحق به بداية العام الحالي، في سباق شهد تصادماً عنيفاً بين متصدر الترتيب سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن وحامل اللقب سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون.

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2012 التي يحرز فيها فريق ماكلارين سباق جائزة كبرى، والأول لريكياردو منذ جائزة موناكو في مايو 2018، وهو حلّ أمام زميله البريطاني لاندو نوريس، فيما أكمل الفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) عقد المنصة بحلوله ثالثاً.

وفي اللفة الـ26، أقصي متصدر الترتيب العام فيرستابن وملاحقه حامل اللقب هاميلتون من السباق بعد اصطدام عنيف بينهما.

وانتهى المطاف بسيارة فيرستابن فوق سيارة هاميلتون حرفياً، وتمكّن السائقان من الخروج من سيارتيهما بأمان.

وحاول فيرستابن تجاوز هاميلتون مباشرة بعد توقف البريطاني، لكن انتهى به الأمر بعجلة سيارته الخلفية فوق سيارة منافسه، وكادت تدوس رأسه بفارق بسيط.

وانزلقت سيارتا السائقين في الحصى وأجبرا على الخروج من السباق الذي كان هاميلتون يأمل من خلاله تحقيق فوزه الرقم 100 في سباقات الجوائز الكبرى.

وبدلاً من ذلك، يبقى البريطاني متأخراً بخمس نقاط عن فيرستابن في الترتيب العام للسائقين في بحثه عن لقبه الثامن في فورمولا واحد.

ويعيد هذا الحادث إلى الأذهان ما وقع على حلبة سيلفرستون في يوليو الماضي خلال جائزة بريطانيا الكبرى،

عندما رفض فيرستابن المنطلق من الصدارة ومطارده المباشر هاميلتون الإذعان أو الاستسلام لبعضهما البعض.

فاجتازا حينها عدة منعطفات جنباً إلى جنب قبل أن يحصل الاحتكاك بينهما حيث اصطدم الإطار الأمامي الأيسر لمرسيدس بالخلفي الأيمن لريد بول عند منعطف «كوبس»، ليخرج «ماد ماكس» عن المسار بسرعة عالية ويصطدم بحواجز الإطارات وتتضرر سيارته، فيما أكمل البريطاني حينها السباق وحقق انتصاره الـ99.

وهذا هو الخروج الأول من سباق للبريطاني منذ جائزة النمسا الكبرى في عام 2018.



Source link

Comments


اترك تعليقاً


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *